مركز العزم الثقافي – بيت الفن

من اهم المراكز الثقافية الفاعلة في لبنان ,  اغنى محيطه المتنوع و ساهم على مدى ربع قرن بتفعيل الحراك الثقافي في الشمال .

. تم ترميمه مع المحافظة على تاريخ وجمال الأثر الذي يعتقد انه يعود للقرن الثاني عشر , حيث  شيده آخر الملوك الصليبيين لابنة ملك كيليكيا الأرمنية ,

نهاية القرن الثامن عشر استخدمته  بعثة انجيلية امريكية كمستشفى . وعرف بمستشفى د. بويزحتى سنة 1945, قام بترميمه الفنان عبد الناصر ياسين في العام 1990حيث حظي باهتمام دولة الرئيس نجيب ميقاتي فقدم له الرعاية الكاملة واعادت جمعية العزم والسعادة الترميم  ليستقر مركزا ثقافيا مميزا وبيتا يليق بالفنانين وانتاجاتهم الابداعية, تسهر ادارته على انتاج وتنظيم الانشطة الفنية والثقافية بالاضافة الى استقبال وتفعيل انشطة الجمعيات والنوادي في المدينة.

ولان العمل الثقافي له تاثيره المباشر في بناء المجتمع  وتعميم ثقافة الحوار واساليب التعبير الراقية لرفع مستوى الذوق العام , ولانه يظهر دور ومكانة مدينة العلم والعلماء بالاستفادة من ارثها الحضاري الاصيل .

كانت المهام في خدمة اهدافه كمركز ثقافي لبناني يبني دراساته وبحوثه لتوثيق مختلف جوانب الحياة الثقافية في المدينة وبناء الاستراتيجية والتكتيك لتطويرها وتشجيع الطاقات والمواهب على الانتاج الفني , لتحقيق برنامج سنوي يظهر الوجه الحقيقي لمدينة طرابلس .